صوت أطفال سورية إلى كل العالم

في طريقي التقطت هذه الصورة، مساء اليوم السبت 2 آذار 2024 في منطقة السليمانية – حلب – سورية.

هذا الطفل مضطر للعمل لإعالة أسرته، حاله حال أغلب العائلات السورية، التي وبعد مرور قرابة 13 عام على الحرب على سورية، وفي ظل العقوبات الجائرة والانهيار الاقتصادي وغيرها من العوامل، الداخلية منها والخارجية، وصلت إلى الحضيض، فازدادت بالتالي نسبة المتسربين من المدارس وأصبحنا نرى جلياً عمالة الأطفال بمختلف الأعمار.

ولكن هناك دائماً من يأبى أن يستسلم لواقعه المرير، هذا الطفل البريء والشجاع، الذي يتابع دراسته ولو من على الرصيف.

أترك هذه اللقطة القاسية برسم العالم المتحضر وأمراء الحرب وكل المنظرين بحقوق الإنسان وحماية الطفولة.

اخجلوا…

(رجاء… شاركوا هذا المنشور وترجموه إلى كل لغات الأرض ليوصل صوت أطفال سورية إلى كل العالم).