كلمة الربّان بطرس قسيس

الأعزاء متصفحي الموقع الرسمي لمطرانية حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس

أرحب بكم بداية في الصفحة الرسمية لمطرانية حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس، البوابة الالكترونية الأساسية والتي تسعى لفتح أبواب مطرانيتنا أمام العالم الخارجي وعرض كنوزها الكامنة على المهتمين بها. فهنا ستجدون ما يستوجب علينا توفيره لكم من معلومات وأخبار وبحوث تختص بكنيستنا السريانية عموماً ومطرانيتنا خصوصاً.

وحيث أن أبرشية حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس، والتي تشرف روحياً على مدن حلب – اللاذقية – الرقة – وإدلب، هي أبرشية غنية بتراثها وشخصياتها وأوقافها ومؤسساتها ونشاطاتها، ومراعاة لحاجتكم الماسة لمعلوماتٍ عن بطريركيتنا الجليلة وقوانينها وأبرشياتنا السريانية المنتشرة في أنحاء العالم. فقد استقرأنا الحاجة لموقع حديث يستطيع أن يحتوي كل ذلك وأكثر، فيقدمه هدية ثمينة لكم.

هذا الموقع إذاً يحقق في ثناياه شرطا الغنى في المعلومات والسهولة في التصفح، ما يجب أن يتحقق في أي موقع الكتروني حديث. ولا ننسى أن ننوه إلى أنه سيتشارك مع الموقع القديم في كل ما احتواه هذا الأخير لسنوات طوال من تاريخ أبرشيتنا العامرة. وسنعمل على استرداد الأخبار القديمة تباعاً حتى يصبح الاثنان جسماً واحداً.

بالطبع هذا العمل يتم ببركة نيافة راعينا الجليل ومطراننا المغيب مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، متروبوليت حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس، الذي غيبته يد الغدر في 22 نيسان 2013. أعاده الله سالماً لرعيته ومحبيه.

جزيل الشكر نقدمه لكل من يتعب في تصميم هذا الموقع وإخراجه برونقه الجميل وبالأخص السيد رياض جاك جرجو. كما ونثني على كل من تعب في الموقع القديم ونخص بالشكر السيد طوني سلمان والآنسة رولا سرياني، ونشد على يد كل من سيهتم بتغذية موقعنا الجديد بشكل يومي بالبحوث والأخبار والصور اللازمة له.

ليبارك الرب حياتكم.